@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

هدوء وحكمة العثماني كانت وراء إختياره

قال عبدالسلام المساتي، الباحث السياسي المغربي، إن إعفاء الملك محمد السادس بن كيران، وتعيين شخصية أخرى من الحزب نفسه كرئيس للحكومة، بسبب فشل بن كيران في تشكيل حكومته إذ اعتبر كثيرون أنه لم يحسن تدبير المفاوضات.

وأضاف “المساتي” في تصريحات لـ”الوطن”: “وزير الخارجية السابق سعد الدين العثماني، يتسم بنوع من الهدوء والحكمة، وبعيد عن الشعبوية، التي تميز بها بن كيران، فالدولة ترى أنَّها ما عادت في حاجة لهذا النوع من الخطابات الشعبوية”.

وأشار إلى أن قدرة العثماني على تشكيل الحكومة، ممكن جدًّا ليس لأنه يملك المرونة المطلوبة، وإنما لأن الأطراف التي هي السبب في البلوكاج الحكومي كان هدفها الرئيس هو هزيمة بن كيران وقذفه خارج الملعب، وبالفعل تمكنت من ذلك، وعليه فرئيس الحكومة الجديد سيجد الطريق سالكا لتشكيل حكومته في أقل من شهر.

وأوضح أن الملك محمد السادس اختار الطريق السهل، من أجل احترام المنهجية الديمقراطية، واحترام نتائج السابع من أكتوبر التي حصد فيها حزب العدالة والتنمية 125 مقعدا، لذلك فالملك تجنب إعادة سيناريو 2002، عندما فاز حزب الاتحاد الاشتراكي بالانتخابات، واختار الملك حينها رئيس حكومة من خارج الحزب الفائز.

ونوه الباحث السياسي المغربي إلى أن عبد الإله بن كيران ضحية، بسبب وقوف أغلب الأحزاب ضده ورفضهم له، إذ إنهم لا يتصورون أنفسهم تحت رحمته لمدة خمس سنوات أخرى، مرجحا أن يعتزل بن كيران السياسة نهائيا.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com