إختفى العثماني وظهر الخلفي….

كان الموعد المحدد لتصريح رئيس الحكومة المكلف هو التاسعة والنصف، العشرات من الصحفيين حجوا الى مقر العدالة والتنمية بالرباط، المصورون نصبوا كاميراتهم امام المنصة التي من المفترض ان يلقي عليها رئيس الحكومة المكلف تصريحه هذا الصباح، في انتظار ان يظهر ،بدأت بعض قيادات حزب العدالة والتنمية تصل الى مقر الحزب،الخلفي وزير الاتصال السابق، سكال رئيس جهة الرباط زمور زعير، الداودي وزير التعاليم العالي السابق، وجوه برلمانية،
فجأت ظهر وفد من حزب الاستقلال بقيادة حمدي ولد الرشيد وبوعمر تغوان، هل هو مؤشر علي نهاية شباط الامين العام، مصدر محلي يقول بأن سبب عدم حضور حميد شباط يعود الى تجميده تخليه عن المشاركة في المفاوضات الى حين عقد المؤتمر الوطني للحزب.
مستجد آخر يفاجئ الصحفيين، مصطفى الخلفي سيقدم التصريح نيابة عن رئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني،تصريح مقتطب مفاده ان المفاوضات ابتدأت بحزب الاستقلال نظرا لوجود الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة في مهمة، وسيتم استقبال الحزب حسب ترتيبهم في البرلمان، مع تأجيل اللقاء بالبام الى مساء اليوم،.
سيتم استقبال التجمع الوطني للاحرار بعيد حزب الاستقلال على ان تليه الحركة الشعبية اليوم.
وغدا سستواصل المشاورات في افق الخروج بمشروع حكومة ،نتمى ان تكون عند ثقة جلالة الملك ، يقول الخلفي، قبل ان ينسحب.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك