مفاوضات تشكيل الحكومة جارية بعيدا عن الأنظار

مفاوضات تشكيل الحكومة تجري بعيدا عن الانظار،حيث افادت مصادر مطلعة ،ان رئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني، يلتقي احزاب الاغلبية السابقة بالاضافة الى الانحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، بينما تم استبعاد حزب الاستقلال من المفاوضات نظرا لما يعيشه الحزب داخليا من صراع قبيل مؤتمره الوطني.
وتأكد ان الاغلبية المقبلة ستتكون من الحركة والتجمع والدستوري والاتحاد بالاضافة الى العدالة والتنمية، والاخير يضمن دعم الاستقلال.
يبدو ان طموح بعض قيادات العدالة والتنمية في الإستوزار، سهل مهمة العثماني في تجاوز لاءات بنكيران ،والتي أدت الى تأخير الحكومة لخمسة اشهر كاملة، سيكون حزب الاتحاد الاشتراكي اكبر الرابحين ،اذ سيسير قطاعين بالاضافة الى رئاسة البرلمان، امر مشاركة الاتحاد كان محسوما قبيل استقباله في مقر العدالة والتنمية من طرف العثماني، بل ان اغلب المتابعين يرون بأن لشكر جاء مصحوبا بممثلي الاتحاد الاشتراكي في الحكومة المقبلة، في اشارة الى يونس مجاهد وبنعتيق.
وبينما ينتظر ان يحسم العدالة والتنمية غدا في ممثليه في الحكومة المقبلة، بعد اجتماع لجنة الخيارات، ترى مصادر اعلامية ،ان الهيئات السياسية المشاركة في الاغلبية الحكومية،قدمت اسماء مرشحيها للقطاعات التي سيدبرونها ، مما يعني بأن الاعلان عن التشكيلة الحكومية المقبلة لن تتعدى منتصف الاسبوع المقبل.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.