العدالة والحمامة حسموا والتنصيب في 9 أبريل بطنجة

كتبت يومية الصباح، أن الأمناء العامون لأحزاب الأغلبية، تمكنوا خلال اجتماع امتد إلى حدود الساعة العاشرة والنصف من مساء أول أمس الأحد، بفيلا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، بحي السلام بسلا، من وضع برنامج عملهم للأيام القادمة، دون الدخول فى تفاصيل ورش هيكلة الحكومة القادمة وإخراجها إلى حيز الوجود.
وحسب يومية، رجح مصدر مقرب من الدائرة الضيقة لمشاورات تشكيل حكومة العثماني، في حديث لذات اليومية، أن يتم تنصيبها أسبوعا قبل افتتاح الدورة التشريعية الربيعية أي في 9 أبريل القادم بمدينة طنجة، ، بالتزامن مع تخليد ذكرى الخطاب التاريخي للملك الراحل محمد الخامس لخطاب في 9 أبريل 1947، وهو الخطاب الذي كان حدثا بارزا في تاريخ المغرب، ومنعطفا حاسما ومفصليا فى مسيرة الكفاح الوطني من أجل الاستقلال.
ونقل عن اوساط اعلامية مطلعة مطالبة حزب التجمع الوطني للأحرار بالحصول على 6 حقائب وزارية في الحكومة المقبلة.
وأوضح ذات المصادر أن المكتب السياسي للحمامة حسم في بعض الأسماء التي سوف يتم استوزارها، ويتوقع ان يكون قد حسم في بقية الاسماءبعد اجتماع الاثنين مساءا .
من الاسماء التي تم الحسم فيها كلا من رئيس حزب، عزيز أحنوش، وفوزي القجع، الذي بالإضافة إلى كونه قياديا بالحزب يشغل منصب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ووزير الاقتصاد والمالية في الحكومة السابقة، محمد بوسعيد.
وأضاف نفس المصدر أنه تم الحسم في استوزار أمينة بنخضرة، ووزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي في الحكومة السابقة، مولاي حفيظ العلمي.

في ذات الاطار حسم أحزب العدالة والتنمية حسم لائحة الوزراء في 15 اسما ستعرض لاحقا على الأمانة العامة للبت فيها، وتحديد ثلاثة أسماء لكل منصب، والأسماء المرشحة هي: عبد العزيز الرباح، ومصطفى الرميد، ولحسن الداودي، ومصطفى الخلفي، ومحمد الصمدي، ونزهة الوفي، ومحمد يتيم، وآمنة ماء العينين، وعبد القادر اعمارة، وبسيمة الحقاوي، وجميلة مصلي، ومحمد نجيب بوليف، وعبد الغني لخضر، وإدريس الأزمي الإدريسي، ونبيل الشيخي.
وبحسب المصادر ذاتها ، فإن الرميد سيحتفظ بمنصبه كوزير للعدل والحريات، من أجل مواصلة إصلاح منظومة العدالة التي دشنها في الحكومة السابقة، وأيضا الرباح قد يحتفظ بمنصبه في وزارة النقل.
وتشير عدة تخمينات إلى احتمال مشاركة عدد من الأسماء الجديدة من حزب العدالة والتنمية، من قبيل نزهة الوفي، البرلمانية عن الحزب في الخارج، ومحمد الصمدي مستشار رئيس الحكومة المعفى في قطاع التعليم، ونبيل الشيخي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.