ما مدى تأثير التشكيلة الجديدة على أحزاب أغلبيتها؟

إنتهى التشويق ،تم تعيين الحكومة الجديد بقيادة سعد الدين العثماني، هيكلة جديد وجمع عدد من القطاعات في قطاع واحد ، تغيير كان متوقعا على مستوى وزارة الخارجية،لكن عكس ماكان يروج ليس هناك قطاع مكلف بالشؤون الافريقية، مزوار المغادر لوزارة الخارجية مقترح كبديل لأجار القادم من جنيف، الضحاك الغائب عن الامانة العامة للحكومة،يتهيأ لترأس السلطة القضائية.
كاتب الدولة السابق في الداخلية، الشرقي الضريس قد يكون يتكلف بجهاز امني وهو الخبير بالمجال.
لم تخلو الهيكلة الحكومية من توسيع بهدف ارضاء عدد من الاحزاب، وهو ما أداء الى تقطيع بعض القطاعات وتشتيتها بشكل يستحيل تحديد مهمات كل قطاع.
تسليم السلطات سيكون بين وزراء تصريف اعمال الوزراء الجدد، ومن وزراء تصريف الاعمال من سيجد نفسه مطالبا بتسليم السلطة في عدة قطاعات قبل ان يتسلم هو نفسه قطاعه الجديد.
تسليم السلط بين سعد الدين العثماني وعبد الاله بنكيران أحد المحطات المهمة في أجندة الغد.
في الأخير لا بد ان التشكيلة الحكومة التي تم الكشف عنها مساء اليوم،سيكون لها ثأثيرات داخل أجهزة كل الأحزاب المشكلة للأغلبية الجديدة بمختلف توجهاتها .

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك