النسخة 17 من الاسد الافريقي

أفادت معطيات أولية نشرها موقع “موروكو وولد نيوز” المهتم بالشأن المغربي والأمريكي، أنه وفي غضون الأيام القليلة المقبلة، سيحل بالمغرب نحو 1300 جندي عسكري ، من 9 دول بهدف المشاركة في مناورات “الأسد الأفريقي” التدريبية، التي تنظمها القوات الملكية المغربية المغربي، بشراكة مع مؤسسة “يو إس أفريكوم” العسكرية الأمريكية.

وستعرف نسخة هذا العام من مناورات الأسد الإفريقي، وهي النسخة رقم 17، مشاركة قوات “المارينز” الأميركي كما يحدث كل عام، بالإضافة لعدد من الوحدات العسكرية المتنوعة للدول المشاركة في هذه المناورات وهي كل من الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا وبريطانيا ومالي وموريتانيا والسنغال وتونس وإسبانيا.

وكانت مناورات الأسد الأفريقي، قد ألغيت نسختها التي كان مرتقبا تنظيمها عام 2013 بسبب مسودة القرار التي كانت قد طرحتها الولايات المتحدة الأميركية للتصويب في الأمم المتحدة والقاضية بتوسيع مهمة المينورسو في الصحراء المغربية وهي المسودة التي تم سحبها بعد احتجاج المغرب.

مناورات الأسد الإفريقي لهذه السنة والتي ستنطلق في 28 أبريل الجاري، تأتي في ظل تعيين الملك للجنرال دوديفيزيون عبد الفتاح الوراق، منتصف شهر يناير الماضي، مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية، خلفا للجنرال دوكور دارمي بوشعيب عروب.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.