رئيس لجنة في البرلمان الليبي يتهم وزير جزائري بإنتهاك سيادة بلاده بعد اجتماعه بممثلي قبائل فزان

بشكل مفاجئ أصدر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان الليبي ” طلال الميهوب ” بيان حول ما وصفه بتدخل وزير الخارجية الجزائري في اشارة منه الى السيد مساهل، وتجوله فى مدن الجنوب الليبي دون حسيب، أو إذن مسبق وكأنه ولاية من ولايات الجزائز واجتماعه مع شخصيات تحمل” العداء والحقد على الليبيين” حسب ما ورد في البيان، وكأنهم ليسوا ليبيين
وحذر البيان الصادر مساء السبت الوزير الجزائري مساهل من مغبة ما قام به من تجاوز وانتهاك فاضح لسيادة الدولة الليبية، طبقا للبيان.
كما دعا بيان لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب شرفاء ليبيا للاصطفاف خلف مؤسسات الدولة الشرعية للنهوض بالبلاد والمحافظة على أمن وسيادة الدولة.
وكان ” عبد القادر مساهل ” وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية الجزائري دقد وصل الامس السبت مدينة “غات” جنوب ليبيا في إطار جولة وصفتها وزارة الخارجية الجزائرية بجولة عمل تقوده إلى منطقة فزان . وحسب وكالة الانباء الجزائرية فقد كان في استقبال “مساهل ” والوفد المرافق له بمطار غات الدولي شخصيات محلية وممثلين عن القبائل من مختلف مناطق فزان وهي أوباري سبها مرزق الشاطي الجفرة القطرون وغات. وأضافت الوكالة أن ” الوزير ” مساهل ” أجرى محادثات مع كل من ” قوماني محمد صالح عميد بلدية ” غات ” و ” علي مصباح “رئيس المجلس الإجتماعي لقبائل فزان و ” علي كنة سليمان ” ممثلا عن منطقة أوباري و حسن الكوني محمد ” ممثلا عن منطقة غات. زيارة ” مساهل ” إلى منطقة الجنوب الليبي وهي الثانية بعد الجولة التي قام بها في شرق وغرب البلاد في الفترة من 19 إلى 21 أبريل الماضي وشملت مدن البيضاء وبنغازي والزنتان ومصراتة وطرابلس في اطار الجهود المتواصلة التي تبذلها الجزائر قصد تقريب الرؤى والمواقف بين الأطراف الليبية بغية إيجاد حل سياسي ومستدام للأزمة من خلال الحوار الليبي الشامل في ليبيا والمصالحة الوطنية.
للاشارة فأن المنطقة التي زارها مساهل تعرف امتدادا لقبائل الطوارق التي تعيش على الحدود بين ليبيا والجزائر،كما تعرف نوعا من التوتر بين الحين والاخر بين الدولتين سبب مشاكل في ترسيم الحدود.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك