ماكرون يتسلّم رئاسة فرنسا بسترة متواضعة وثوب مستعار لزوجته

خالف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المعتاد في حفلات تنصيب الرؤساء، بارتدائه سترة عادية لا يتعدى ثمنها 450 يورو.

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، فإن ماكرون اكتفى باقتناء سترة من محل عادي في باريس، أما زوجته فاستعارت ثوباً من دار أزياء “لوي فيتون” الشهيرة.

فقد ارتدت بريجيت “الأزرق”؛ ما ذكّر باللون الذي ارتدته ميلانيا ترامب أيضاً خلال حفل التنصيب في يناير/كانون الثاني الماضي.

فالسيدة الفرنسية، والأم لثلاثة أولاد من زواج سابق، مشت على خُطا ميلانيا التي ارتدت معطفاً أزرق فاتحاً من تصميم رالف لورين وثوباً باللون نفسه، كما أنها رفعت شعرها بطريقة مشابهة إلى حد بعيد بالسيدة الأمريكية.

وقال مراقبون إن اختيار ماكرون ملابسه يبعث برسالة للفرنسيين بأنه مختلف عن سابقيه، حيث أُطلق لقب “رئيس البذخ” على الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي؛ بسبب نمط حياته الذي اتسم بالبذخ.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك