الجزائر تدين هجوم براك الشاطئ في ليبيا

أدانت الجزائر الاعتداء الذي استهدف قاعدة (براك الشاطئ) الجوية في ليبيا وخلف عشرات القتلى ، مجددة نداءها للأطراف الليبية إلى تغليب الحوار والمصالحة الوطنية بهدف تسوية الأزمة التي تعاني من ليبيا.
وقال الناطق باسم وزارة الشئون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف – في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أمس الجمعة- “لقد تابعنا بانشغال وقلق التطورات الأخيرة بليبيا ، لا سيما المواجهات التي وقعت بالقرب من قاعدة براك الشاطيء الجوية والتي خلفت عشرات القتلى الليبيين”.
وأضاف ” ندين بشدة هذا الاعتداء ونذكر بأننا شجعنا دائما الأطراف الليبية على تغليب الحوار والمصالحة الوطنية من أجل تسوية الأزمة التي يعرفها هذا البلد منذ عدة سنوات”.
وتابع ” إننا نوجه نداء ملحا ، عشية شهر رمضان شهر الرحمة والغفران ، إلى جميع الأطراف الليبية الى التحلي والتريث والتعقل ورفض كل تصعيد للعنف الذي لا يقود إلا إلى الفوضى والدمار”.
ودعا جميع الأطراف الفاعلة في ليبيا إلى وضع مصلحة بلدهم فوق كل اعتبار بقصد وضع حد لمعاناة هذا الشعب الشقيق والجار.
من جهة اخرى،قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج إيقاف كل من وزير الدفاع المقترح بالحكومة وأمر القوة الثالثة بصفته وإحالتهما للتحقيق على خلفية المجزرة التي ارتكبتها القوة الثالثة بقاعدة براك الشاطئ الجوية جنوب ليبيا.
ودعا السراج اليوم الجمعة إلى تشكيل لجنة تحقيق برئاسته ومشاركة كل من وزيري العدل والداخلية المفوضين بحكومة الوفاق للتحقيق في مجزرة براك الشاطئ وتحديد المسئولين عنها.
كانت ميليشيا القوة الثالثة وسرايا الدفاع قد قاما بهجوم مباغت على قاعدة براك الشاطئ الجوية للطيران المدني مساء أمس الخميس ما أسفر عن 134 قتيلا، بينهم نساء ومدنيون.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.