منظمة تاماينوت تختتم المرحلة الأولى من مشروع “نساء المستقبل في منطقة المتوسط”

المتابعة لمصطفى اشباني

عقد لقاء على مستوى منظمة تاماينوت يوم السبت 20 ماي 2017 بقاعة جمعية ايليغ للتنمية والتعاون حضره أعضاء المنظمة والمشاركين في المشروع لتدارس اختتام المرحلة الاولى لبرنامج الدينامية الجهوية للترافع من أجل المناصفة وتحقيق المساواة بين الجنسين بشراكة مع مؤسسة نساء الأورو متوسط وصرح رئيس منظمة تاماينوت السيد عبدالله صبري قائلا:” الدينامية الجهوية بسوس ماسة للمناصفة وتحقيق المساواة بين الجنسين بشراكة مع مؤسسة نساء الاورومتوسط تأتي من الصعوبات التي تواجهها المرأة للوصول الى مراكز القرار ،صحيح ان المرأة المغربية لم تصل بعد الى المبتغى والإصلاحات تسير ببطء .

مشروع المناصفة مر من ثلاثة مراحل :

1-جمعيات المجتمع المدني للتعرف على الإشكاليات المطروحة اتجاه النساء للولوج الى مراكز القرار

2-جلسة مع النقابات وقياداتها لاستجاع التوصيات و التطلعات

3-الأحزاب السياسية كان اللقاء من النساء الحزبيات سواء على مستوى الجمعيات الحزبية او النقابية كان هناك حوار جاد ومسؤول وشامل وكبير

وبالموازاة هناك دراسة لمركز الجنوب للدراسات تدخل في اطار البرنامج انبثقت عنها عدة ملاحظات وتوصيات على إشكالية ولوج المراة الى القرارلماذا لا تدخل المراة الى مراكز القرارات بالنسبة للجمعيات والنقابات والأحزاب السياسية والإدارات العمومية الى غير ذلك

وتأتي الجلسة الختامية يوم السبت 20 ماي 2017 لتقديم نتائج البحث الميداني الذي انجز مؤخرا والتذكير بالتوصيات والملاحظات التي أتت بها الجلسات الثلاث التي سبق ذكرها مع وضع مشروع برنامج عمل للشطر الثاني الذي سيكون مرحلة التطبيق يحتوي على ورشات وتكوينات

كانت نتيجة البحث والتوصيات ترتكز على 4 محاور رئيسية منها التكوين الذاتي وبناء الشخصية وامكانيات تفكيك الخطاب السياسي والتحدث في التجمعات والتمكن من ركائز حقوق الانسان و وضع اليات الترافع واشكالها التي ستتكلف منظمة تاماينوت من توصيلها الى الأحزاب السياسية والفرق البرلمانية من اجل احقاق المناصفة وحقوق المرأة وتحقيق ولوجها الى مراكز القراروخلال نهاية السنة ستبدأ المراحلة الثانية التي تحدثنا عنها.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.