@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

برخان تعتقل ضابطا من تنسيقية حركات ازواد والاخيرة تحتج

في ليلة 31 و 1 يونيو 2017 اعتقلت القوات الفرنسية من عملية “برخان” الضابط في وحدة منسقية حركات سيما ضمن الدوريات المشتركة في تمبكتو، جمال ولد سيدي برفقة شاب يحمل إسم محمد ولد مان . ولم تتأخر اللجنة الإعلامية لمنسقية حركات سيما في اصدار بيان تدين اعتقال ضابطها ووتطالب بالإفراج عنه هو ومرافقه.

وقال البيان الذي تلقت “الغد” المالية نسخة منه “إن هذا الاعتقال لايخدم الثقة بين الأطراف المعنية بالسلام وان السياق الحالي لتنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي لايسمح بمثل هذه الاعتقالات”، كما طالبت قوات برخان باتخاذ جميع التدابير اللازمة لإطلاق سراح الضابط جمال ولد سيدي ومرافقه لخدمة بيئة موثوقة للمزيد من عملية السلام وفق البيان.
ويعتبر جمال ولد سيدي اليد اليمنى لدينا ولد الديا أحد زعماء سيما والمعارض الحالي للمجلس الانتقالي في ولاية تودني وهو في نفس الوقت نائب رئيس هذا المجلس

هذا وتنفذ القوات الفرنسية من عمليات برخان في شمال مالي عمليات مماثلة تستهدف عناصر من بعض الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام والمصالحة في مالي بتهمة التآمر والتعامل مع الجهاديين في المنطقة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button