تأجيل المؤتمر الثامن للاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة

اجتمعت اللجنة الإدارية للاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة في دورة عادية يوم الخميس 15 أكتوبر 2015 بمقر الاتحاد بالرباط. وبعد استماعها لتقرير المكتب الوطني وأنشطته بين اجتماعين وتقرير اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن وتتبعها لأشغال اللجان الفرعية للإعداد التنظيمي، الأدبي، المادي واللوجستيكي، بالإضافة إلى الإعلام والتواصل، وبعد نقاش مختلف نقاط جدول أعمال الاجتماع، قررت اللجنة الادارية تأجيل عقد المؤتمر الوطني الثامن إلى يومي السبت والأحد 27 و28 فبراير 2016 حتى تعطي الوقت الكافي للقطاعات والفروع كافة لتنظيم جموعاتها العامة لانتخاب المؤتمرات والمؤتمرين ومناقشة مشاريع الأوراق وتوصيات المؤتمر ابتداء من شهر نونبر2015 بعد المصادقة عليها من طرف اللجنة الادارية للاتحاد التزاما منها في الإعداد الجيد للمؤتمر الوطني الثامن؛

وستعكس أوراق المؤتمر حرص الاتحاد على ضرورة النهوض بالهندسة الوطنية وتحسين ظروف ممارستها، المتعلقة على وجه الخصوص بتوفير تكوين هندسي عصري ومتطور، وتنظيم ممارسة المهنة الهندسية، وتوفير الشروط الملائمة والمناخ السليم لتمكين المهندس المغربي في كل القطاعات من العطاء وإبراز خبراته وإيجاد حلول لعطالة المهندسين التي تزداد يوما بعد يوم لدمج هذه الطاقات في النسيج الاقتصادي الوطني ولقطع الطريق على استغلالهم بشكل بشع من طرف سماسرة القطاع الخاص؛

وفي هذا السياق، تعلن اللجنة الإدارية عن تنظيم ندوة حول تنظيم المهنة الهندسية قبيل المؤتمر سيتم الإعلان عن تاريخها لاحقا لتسليط الضوء على إشكالية ممارسة المهنة الهندسية بالمغرب وإمكانيات النهوض بها وتحسين ظروف ممارستها.

وفي الأخير، فإن اللجنة الإدارية تدعو كل اللجان القطاعية والفروع التابعة للاتحاد وكافة المهندسين والمهندسات، سواء بالقطاع العام أو الخاص، ومن جميع التخصصات والانتماءات، إلى التعبئة القوية بمختلف القطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمؤسسات والمقاولات العمومية وشبه العمومية والقطاع الخاص، للعمل بكل حماس والمشاركة في إنجاح هذه المحطات المهمة حرصا على ضرورة النهوض بالهندسة الوطنية وتحسين ظروف ممارستها.

كما تدعو كل الهيئات والجمعيات الهندسية المغربية وشركاء الاتحاد المهتمين بالهندسة الوطنية أن يساهموا، كل من جهته، في التعبئة وتوفير الدعم اللازم لإنجاح هذه المحطة المهمة في تاريخ الاتحاد.

الرباط، في 15 اكتوبر 2015

عن اللجنة الإدارية

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.