صحراء ميديا السجن 5 سنوات للمحرضين ضد “مذهب” موريتانيا

صادقت الجمعية الوطنية، الغرفة السفلى في البرلمان الموريتاني، خلال جلسة علنية اليوم الجمعة، على مشروع قانون يتعلق بتجريم التمييز والترويج للتحريض.

وجاء في المشروع الذي صادقت عليه الجمعية الوطنية أنه يعاقب بالسجن من سنة إلى خمس سنوات كل من يشجع خطابا تحريضيا ضد “المذهب الرسمي للجمهورية الإسلامية الموريتانية”.

واعتبر النواب المشروع “آلية فعالة” لتعزيز لحمة المجتمع والمحافظة على وحدته ومنع الدعايات المقرضة وخطابات الكراهية والعنصرية، مطالبين بالتفريق بين ما سموها الدعايات العنصرية التي تهدد وحدة المجتمع وبين من يعبرون عن تهميش وإقصاء بعض الفئات الاجتماعية.

ومن جهته اعتبر وزير العدل ابراهيم ولد داداه، أن مشروع قانون تجريم التمييز لا يتعارض مع مبدأ التمييز الإيجابي “الذي يهدف في العادة لتوفير حماية خاصة لبعض الشرائح كالنساء والمعوقين”.

وأكد الوزير أن القانون “عام ولا يستهدف شخصا ولا شريحة ولا يرمي لإسكات أي صوت، ولا يعاقب التعبير عن المظالم، وإنما على العكس من ذلك يحاول حماية المجتمع ولحمته وتماسك مكوناته”.

وقال الوزير إن مشروع القانون يضع تعريفات لمفاهيم التمييز وخطاب الكراهية والجماعات ذات الهوية المحددة، وهو يهدف إلى تغليظ العقوبة على جرائم العنصرية وخطاب الكراهية من خلال اعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم ومن خلال تطبيق المادة 36 من القانون الجنائي على هذا الصنف من الجرائم، مشيرا إلى أن هذه المادة تتيح منع المدان من كل أو بعض حقوقه الوطنية والمدنية والعائلية لمدة 5 سنوات.
صحراء ميديا

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.