تفاصيل إختطاف بعثة الامم المتحدة في ليبيا

العربية.نت – محمد العربي، وكالات
اختطفت إحدى الميليشيات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة – لفترة وجيزة – 7 عاملين مع #الأمم المتحدة في ليبيا، بعدما هاجمت مساء الأربعاء سيارتهم عندما كانت في طريقها من تونس إلى #طرابلس، وذلك على مستوى منطقة الحرشة، التابعة لمدينة #الزاوية، وقاموا باحتجاز أفرادها. وقد أعلن مصدر أمني في وقت لاحق الأربعاء أنه تم الإفراج عن المختطفين الـ7.
وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن عملية الاختطاف جرى تنفيذها من قبل إحدى الجماعات المسلحة المتطرفة الموالية لتنظيم #القاعدة، يقودها شعبان هدية المعروف بـ”أبو عبيدة الزاوي”، وذلك للمطالبة بإطلاق سراح عدد من قادة هذه الجماعة المسلحة، الذين تم اعتقالهم قبل أيام، مقابل الإفراج عن أفراد البعثة.
وأوضح مصدر أمني بالمدينة لـ”العربية.نت” أن الميليشيات قامت باعتراض موكب سيارات البعثة، التي كانت عائدة من منطقة صرمان غرب البلاد، بالقرب من الزاوية ظهر اليوم الأربعاء، وأصابت سيارتين للبعثة واعتقلت من كانوا على متنهما، كاشفاً أن من بين المختطفين موظفاً ليبياً بالبعثة وسائقاً ليبياً، وطبيباً ماليزياً وموظفاً بالبعثة تابعاً لشؤون الهجرة لم تعرف جنسيته.
تفاصيل إطلاق سراحهم
وعن تفاصيل إطلاق سراحهم قال إن مسؤولي حكومة الوفاق تمكنوا من التواصل مع ميليشيات الزاوية وإقناعهم بإطلاق سراح الـ7 بعد أربع ساعات من اختطافهم ونقلهم إلى مكان مجهول، مؤكداً أن المفرج عنهم سيصلون لطرابلس خلال الساعات القادمة.
وكشف المصدر أن الميليشيات التي أقدمت على اختطاف الموظفين الأمميين على صلة بــ”محمد الخدراوي” قائد ميليشيات الفاروق، وأبرز قادة الجماعة الليبية المقاتلة بالزاوية.
وقال رئيس الحرس الرئاسي الليبي في طرابلس اللواء نجمي الناكوع لوكالة “فرانس برس”: “لقد تم إطلاق سراحهم، وهم كلهم بصحة جيدة، وفي طريقهم لمطار معيتيقة”.
و #أبو_عبيدة_الزاوي هو “أمير” أقوى الفصائل المسلحة غرب #ليبيا المقربة من تنظيم القاعدة ويلقب بـ”ظواهري ليبيا” نسبةً إلى أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة نظراً للدور التنظيمي الذي يقوم به في ليبيا. اعتقلته السلطات المصرية عام 2013، على خلفية اختطاف سبعة دبلوماسيين مصريين من السفارة المصرية بطرابلس، قبل أن يتم الإفراج عنه مقابل إطلاق الدبلوماسيين المصريين السبعة.
وأكد السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر مييه، في تغريدة حصول الهجوم. وكتب “أعرب عن قلقي إثر هجوم تعرضت له قافلة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. آمل أن يكون الجميع بأمان”.
البعثة الأممية تعلق
لاحقاً، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومصادر دبلوماسية إن مسلحين عرقلوا قافلة تابعة للمنظمة الدولية وألحقوا أضرارا بجزء منها على طريق ساحلي غربي العاصمة طرابلس الأربعاء.
وقالت البعثة في بيان “تؤكد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إصابة موكب تابع للأمم المتحدة وهو في طريقه من صرمان إلى طرابلس”.
وأضاف “ولقد قامت البعثة بالاتصال بالموظفين المعنيين. ولا توجد أية تقارير تفيد عن وقوع إصابات في صفوف موظفي الأمم المتحدة”.
وقال عبد الله اللافي عضو البرلمان عن مدينة الزاوية إن خمسة رجال وامرأتين من العاملين في الأمم المتحدة احتجزوا لفترة وجيزة ثم أطلق سراحهم. وكتب مسؤول إعلامي حكومي على تويتر أن جميع موظفي الأمم المتحدة أطلق سراحهم.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button