🌴مجرد رأي🌴: حول” تبوبشا”

لا أخفي إعجابي بخطاب مر علي يشيد فيه الموجهون له بشيخ”شمل الأسرة”بالوقف معه واستنكار أية إساءة توجه له.
ماصدمني هو انبراء بعض كبارنا وتصديهم لهذا الخطاب وكأنهم يتهمون أنفسهم قبل أن يتهمهم أحد رغم أن صيغة الخطاب عامة وليس فيها إشارة إلى أحد بعينه !!
وأكبر من ذلك تلكم الصوتيات التي سجلها أناس معتبرون خارج المملكة ولاعلاقة لهم بشأن الأسرة الداخلي عندنا هنا يهاجمون فيها الجهة التي أصدرت البيان،
وبمقارنة بسيطة بين أسلوب كتابات بعض كبارنا الواتسية يتضح من تلك الصوتيات أنها ليست إلا إملاءات يرسلونها إلى تلكم الأطراف الخارجية لتحويلها إلى صوتيات تهاجم مانحاول بناءه !!
علاوة على مايوجد في تلك الصوتيات من تهم بألفاظ يستحي أحدنا من سماعها ناهيك أن يوجهها لأبناء عمومته فإني اسأل مادخل ابناء عمومتنا في في بلد خارجي في شأننا هنا ؟!! إنها طريقة “غبية”لطلب تشويه المجلس أشبه ماتكون بذلكم الانقلاب “الغبي”الذي حاول فيه بعضنا أن “يكشط”المجلس من الوجود لأسباب شخصية رغم أن اعضاءه قدموا كل مايستطيعونه من تنازلات !!
كأن الأولى بمن يرسل تدوينات لمن هم بالخارج لتحويلها الى صوتيات تستهدف مجلسنا أن يقف معه وينتقده مقدما الحلول التي يراها هو وليس أن يحاول شيطنته لغرض في نفسه،
هذه الشيطنة ذكرتني بالموقف السيء المرفوض تماما لبعض صبياننا الذين (شتموا وسبوا)العم “أباعيسى”ونالوا منه عند اختلافنا معه في وجهة نظر كان الجميع يدركها غير مراعين مقامه الأسري والعمري،ورغم ذلك لم يقم أحد من أقاربهم بالرد عليهم أو نهيهم عن ارتكاب حماقاتهم متجاهلين الفرق بين الاختلاف في وجهات النظر وبين محاولة شيطنة شخص أو مجموعة لمحاولة قتله دون أية رصاصة !!🌴

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.