البرلمان الأوربي يصدم البوليساريو

وجه البرلمان الأوروبي ضربة قوية لما يسمى بجبهة البوليساريو الانفصالية و أعداء الوحدة الترابية، و ذلك بعدما رفض البرلمان الأربعاء 05 يوليوز الجاري، التصويت على تعديل تقدم به نواب ينتمون إلى أحزاب شيوعية و الخضر داعم لموقف أعداء الوحدة الترابية للمغرب في النزاع المفتعل في الصحراء، و جاء قرار رفض التعديل بأغلبية 316 عضوا، مقابل 180 عضوا صوتوا لفائدة التعديل، و امتناع 162 عضوا أغلبهم ينتمون إلى الأحزاب الاشتراكية.
و يقضي التعديل المرفوض بالدعوة إلى تسوية النزاع على قاعدة ما يسميه خصوم الوحدة الترابية، بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، و توسيع صلاحيات “المينورسو” لتشمل حقوق الإنسان و عودة كافة أعضاء طاقم البعثة الأممية لاستئناف عملها في المنطقة.
و من جهته أكد عبد الرحيم عثمون رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة المغربية الأوروبية في تصريح صحفي له، أن قرار البرلمان الأوروبي يعد انتصارا للموقف المغربي المشروع، المدعم من طرف المنتظم الدولي و يشكل هزيمة إضافية لأعداء الوحدة الترابية.
و من ناحية أخرى قام البرلمان الأوروبي أيضا خلال جلسة الأربعاء 05 يوليوز الجاري، بالمصادقة على بدء تطبيق أول اتفاق للحوار السياسي و التعاون بين الاتحاد الأوروبي و كوبا، و ذلك خلال الجلسة التي شهدت حضور كامل الأعضاء في ستراسبورغ، و جاء ذلك بعدما صوت نحو 567 صوتا بالقبول و نحو 65 معارضا، بينما امتنع 31 صوت عن التصويت، ليدخل بذلك الاتفاق حيز التنفيذ، بعد أن تم توقيعه بالأحرف الأولى من قبل وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني و نظرائها الأوروبيين ال28 و كوبا.
وم ع

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button