هامبورغ إصابة 158 شخص وإعتقال 45 اثر احتجاجات مناهضة لقمة العشرين

أصيب ما لا يقل عن 159 شخصاً، امس الجمعة، وأعتقل 45 آخرين، خلال التظاهرات التي خرجت احتجاجاً على عقد قمة العشرين في ألمانيا.

وتظاهر الآلاف في ألمانيا ضد قمة العشرين G20 في مدينة هامبورغ وحاولوا اغلاق الطرق المؤدية لمكان عقد الاجتماعات لعرقلة سير أعمال القمة، ولمنع تقدمهم استخدمت القوات الأمنية الهراوات والمياه لتفريقهم، وفي المقابل أضرم المحتجون النار في عدد كبير من السيارات رداً على تلك الإجراءات. وأفادت الشرطة الألمانية، بأن قرابة 159 معظمهم من ضباط الشرطة أصيبوا، واعتقل 45 آخرين في تلك المظاهرات. يأتي ذلك بعد يوم من اشتباكات عنيفة وقعت مساء الخميس، بين متظاهري فاعلية “مرحبا في الجحيم”، وعناصر الشرطة، بعد “ارتكاب المحتجين أعمال شغب”، وفق قول الشرطة. وتتوقع الشرطة وقوع أعمال عنف وجرائم خلال المظاهرات التي تستمر حتى يوم غد السبت، لذلك قررت نشر 20 ألف عنصر شرطي في هامبورغ، لتأمين المدينة وقمة العشرين. وتستمر قمة مجموعة العشرين (G20)، على مدار يومي الجمعة والسبت؛ حيث تتولى ألمانيا رئاسة المجموعة التي تسلمتها من الصين، بهدف التركيز على الإبداع التقني عالميًا. وتضم مجموعة العشرين كلا من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا والبرازيل وأستراليا والأرجنتين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وروسيا والصين والهند وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا والسعودية، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك