إحداث النواة الجامعية بالقصر الكبير

معا من اجل تعبئة كل القوى الغيورة

لخدمة هذا المشروع الاستراتيجي

القصر الكبير سوف يتحدى كل الصعاب وسنحقق مشروع إحداث النواة الجامعية هنا بهذه المدينة المجاهدة بفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وسنكسب كل الرهانات بقوة إرادتنا …وبفضل القوى المخلصة في هذا الوطن .. والغيورة حقا على مدينتنا الغالية.

كانت تلك خلاصة التصريح الذي أدلى به السيد محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي بمناسبة الزيارة التي قام بها الوفد الوزاري المكون من السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسيد خالد الصمدي كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي والوفد المرافق لهما رفقة عامل الإقليم مصطفى النوحي ورئيس المجلس الإقليمي حيث حل الجميع في زيارة رسمية لمدينة القصر الكبير صبيحة يوم الاثنين 24 يوليوز 2017 شملت زيارة عدد من المرافق التربوية بالمدينة وخاصة مدرسة المسيرة الخضراء الابتدائية والثانوية التاهيلية عمر بن الخطاب ، وكذا متابعة مشروع إحداث النواة الجامعية ..

ويعتبر هذا المشروع النوعي من المشاريع الحيوية التي تحرص رئاسة المجلس الجماعي على تحقيقها وتعبئة كل الجهود لتنزيلها سواء من خلال عقد اتفاقية شراكة في الموضوع وجلب الدعم المالي من طرف عدد من الشركاء وتوفير الوعاء العقاري وتهيئة كل الإمكانيات حتى يتم إعطاء انطلاقة للمشروع لتخفيف العبء على الطلبة ومجمل ساكنة المدينة والمناطق المحيطة بها من خلال مواكبة الاسترتيجية الوطنية لإصلاح التعليم وتقريب الخدمات الجامعية .

الزيارة عرفت زيارة موقع المشروع الكائن بساحة المقاومة بطريق الرباط حيث تمت معاينة البناية المخصصة مؤقتا لانطلاق المشروع وكذا البقعة الأرضية المجاورة لها والتي رصد لها المجلس حوالي 800 مليون سنتيم .وكذا تحمل عدد من المصاريف المواكبة للمشروع على مستوى اللوجستيك وبعض الموارد البشرية ، كما قدم المهندس المكلف بالمشروع شروحات مستفيضة في الموضوع .

رئيس المجلس أكد تقديره لكل القوى المدعمة للمشروع وخاصة من خلال التزام السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتوفير كل الشروط الضرورية لإنجاح المشروع وبجعلها مستقبلا كلية مستقلة متعددة التخصصات سوف يستفيد منها ساكنة مدينة القصر الكبير وكل المناطق المحيطة بها (مولاي بوسلهام – سوق الاربعاء-وزان..)

كما عبر السيد رئيس المجلس عن الدعم المبدئي الذي يقدمه السيد عامل الإقليم والسعي لإنصاف المدينة وساكنتها وتطلعاتهم المشروعة في هذا المجال .

مؤكدا عزم إرادة رئاسة المجلس على تحدي كل الصعاب و مواجهة كل محولات التشويش …وكون تحقيق هذا المطلب يعتبر مكسبا تاريخيا للمدينة يعلو على كل الحسابات السياسوية الضيقة وان تعبئة كل الجهود لتنزيل هدا المشروع سيضل هدفا نبيلا يجمع كل القوى الغيورة على مصلحة المدينة

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك