الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا تدعو الشباب لشحذ الهمم والوحدة من اجل اخراج الوطن من حالة الفوضى

 

بمناسبة عيد الشباب  الليبي والذي يصادف 20 اغسطس من كل سنة، اصدرت الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا   بقيادة سيف الاسلام القذافي، بيانا هو الاول من نوعه، تحيي فيه الشهداء الشباب الذين تمضخ تراب الوطن بدمائهم الزكية و تقف اجلالا لهم ، حسب البيان الذي تحصلنا على نسخة منه .

وأضاف البيان ان الجبهة تتوجه بالتحية للشباب الوطنين المخلصين لوطنهم المتسلحين بالإرادة و الوعي، أولئك الذين لم تتمكن منهم وسائل الإعلام المغرضة.

وتعتبر الجبهة ان الوطن اليوم أثخنته جراح الخذلان، و الخيانة، و كاهله مثقل باعباء، و أوجاع المواطن الذي كان يحلم بغد أفضل تتحقق فيه الأحلام، و الطموحات، و التطلعات و بناءا على ماتقدم تؤكد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا على الأتي :

1ـ أن هدفنا ارجاع ليبيا كما كانت دولة ذات سيادة بمؤسساتها المختلفة، و تحقيق طموحات، و أمال، و تطلعات الشعب الليبي المتطلع إلى السلام، و الأمن، و الاستقرار، و بناء الدولة الوطنية على أسس المواطنة، و الإنتماء.

2ـ أن الشباب الذين اكتشفوا حقيقة المؤامرة ورجعوا لجادة الصواب و عادوا إلى حضن الوطن هؤلاء كإخوة يوسف لا تثريب عليهم اليوم.

3ـ أن الخونة، و الزنادقة بيادق الاستعمار المستمرين في غيهم، و ضلالهم و الذين لم تزجرهم القيم الدينية، و الضوابط الأخلاقية، فمصيرهم العقاب، و الخسران.

إن الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا تدعوا لشحد الهمم، وحشد الطاقات لتجاوز أثار الفوضى التى اسقطت المجتمع في وحل الاجترار، و التراجع على مختلف المستويات، و أرساء دعائم الأمن، و الاستقرار، و نشر قيم المحبة، و التأخي، و التألف المجتمعي المنشود.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.