بسبب تحقيق عن العشرية السوداء: الجزائر تحظر “لوموند ديبلوماتيك”

منعت السلطات الجزائرية توزيع العدد الأخير من الجريدة الشهرية الفرنسية “لوموند ديبلوماتيك” لأنه تضمن تحقيقا مطولا حول واقع المجتمع الجزائري بعد 20 سنة من العنف الذي شهدته البلاد سنوات التسعينيات.

ونقلت صحيفة “الوطن” الجزائرية عن صحفى فى لوموند قوله أن موزع الجريدة الفرنسية لم يحصل على ترخيص التوزيع، وهو أمر لم يحدث منذ عقود، ممّا جعل “لوموند ديبلوماتيك” تغيب عن أكشاك الصحف بالجزائر خلال الأيام الماضية رغم أن عدد أغسطس الذي منع، جرى توزيعه بداية هذا الشهر، ولم يتبق له سوى بضعة أيام قبل إصدار عدد سبتمبر.

يذكر أن الأمن الجزائري أوقف فى أبريل الماضي الصحفي الفرنسي الذي قام بهذا التحقيق وأخلى سبيله عقب تحقيق استمر لساعتين فيما ذكر الصحفى أن السلطات الأمنية الجزائرية تراقبه بعد ذلك بشكل لصيق إلى أن عاد إلى بلاده.

ويحتوي العدد تحقيقا بعنوان “عشرون عاما على مذابح الحرب الأهلية: الذاكرة الممنوعة بالجزائر” ويتحدث التحقيق عن نتائج المصالحة التي أعلنتها الدولة الجزائرية لطيّ صفحة “العشرية السوداء” كما يبرز عودة الإسلاميين إلى عمق المجتمع الجزائري، زيادة على إلقاء الضوء على واقع ضحايا تلك المذابح التي خلّفت عشرات الآلاف من القتلى.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button