مستفيدة من تسامح المغرب: امينو تنثر الورود على الجزائر وتتهم المغرب

هاجمت الصحراوية  أمينتو حيدر، المغرب وأثنت  على الجزائر، خلال مشاركتها في اختتام اشغال الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو، بولاية بومرداس بالجزائر، والتي شارك فيها الى جانب حيدرا ، 50 شابا وشابة يحملون جوازات سفر مغربية ،ممن يسمون “بوليساريو” الداخل.

وكعادتها،  نثرت حيدرا ، الورد على الدولة الجزائرية، وبالمقابل هاجمت  المغرب، دون أن تفوت لفرصة للتنديد بالأحكام الصادرة في حق معتقلي اكديم إزيك.

حيدر التي تدخل المغرب وتخرج منه دون أن تساءل عن مواقفها أو يتم التضييق عليها، وجهت اتهامات مجانية للمغرب، حين قالت، حسب وسائل إعلام جزائرية: “نحترم في الجزائر مواقفها المبدئية واستمرارها في استقبال اللاجئين. إنه موقف تاريخي نابع من إرادة إنسانية تأخذ بعين الحسبان الجرائم ضد الانسانية ضد الشعب الصحراوي والتنكيل به بقنابل النابالم والفوسفور والمقابر الجماعية والتعذيب ضمن سياسة قمع ممنهجة”.

الكثيرون أرجعوا  على ” اتهامات حيدر وأكاذيبها”  الى ما يتنعم به من حرية تعبير في المغرب، اذ يستحيل ان تقبل لا الجزائر ولا البوليساريو بموقف معارض لأطروحتها.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button