محامية الساعدي القذافي : موكلي تم ترحيله من النيجر في اطار صفقة خارج القانون

كشفت مبروكة دوى محامي الدفاع عن الساعدي القذافي عن نقل موكلها من سجن الهضبة بعد تعرضه للهجوم إلى مقر قالت أنه تابع لهيثم التاجوري آمر كتيبة ثوار طرابلس متطرقة في ذات الوقت إلى الشكوى التي تقدم بها القذافي مؤخرا للنائب العام في طرابلس.

دوى أوضحت بمداخلة هاتفية عبر قناة ليبيا 24 وتابعتها صحيفة المرصد بأن الساعدي القذافي كان موجوداً في النيجر وتم ترحيله وفق لصفقة قالت أن رئيس الوزراء الأسبق علي زيدان تورط بها بعد أن تم تسليم القذافي خارج الإطار القانوني.

و أشارت المحامية الى أن الطريقة القانونية للتسليم كانت يجب أن تكون عبر تقديم طلب للنائب العام في الدولة المراد التسلم بها إلى المراد منها تسليم المتهم بطلب كتابي يحتوي على إسمه الثلاثي وجنسيته وصورته وإن كان قد صدر بحقه حكم فترفق صورة من الحكم في الطلب ليحال بعد ذلك إلى القاضي المختص لتحديد موعد للمتهم .

و تابعت : ” من حقه في هذا الحال توكيل محام للدفاع عنه فيما تم تسليم القذافي بصفقة مالية مشبوهة دفعت بها الملايين من خزانة الدولة من دون وجه حق أو أي سند قانوني وبطريقة لا تسمح بها الأعراف والتقاليد والمواثيق والقوانين الدولية وهو بحكم المختطف ” .

وأضافت بأنها تقدمت بشكوى لمكتب النائب العام عن طريق موكلها بتاريخ الـ16 من أغسطس الجاري وقيدت في المكتب برقم 3939-2017 وأصبحت قانونية ورسمية ومن المتوقع من النائب العام إحالتها إلى العضو المكلف بالتحقيق لإتخاذ الإجراء القانوني المتمثل بإستدعاء المشتكى عليه أو الإستماع للمشتكي .

و ختمت محامية الساعدي بالاشارة إلى أن الشكوى متعلقة بإهدار المال العام حيث تم دفع ملايين الدولارات من خزينة الدولة والشعب الليبي وهي جريمة يحكمها قانون الجرائم الإقتصادية وتستوجب الحبس ورد المبلغ بالكامل إضافة إلى الغرامات ، و ذلك على حد وصفها .

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك