بسبب غلافها المسئ للمغرب: جون أفريك تخسر200 الف يورو

تعتزم مجموعة من الشركات المغربية المرتبطة  وقف عقودها الاشهارية مع المجلة الفرنسية “جون أفريك” التي أغضبت المغاربة بربطها بين الارهاب والمغرب لتخرج بعنوان أن “الإرهاب ولد بالمغرب” لغلافها الصادر لعددها المنصرم.
وأوضح موقع “مغرب كونفدونسيال” أن “الأوساط الاقتصادي في المغرب الذي لم يكن يتوقع أن تثار كل هذه الضجة بسبب غلاف جون أفريك يتوجه إلى سحب جميع العقود الاشهارية التي كانت تجمع بين جون أفريك ومجموعة من الشركات المغربية، والتي تصل إلى 200 ألف أورو، ويتعلق الأمر بكل من البنك المغربي للتجارة الخارجية لصاحبه عثمان بنجلون وشركة ساهام للتأمين لصاحبها مولاي حفيظ العلمي، وكذلك مجموعة SNI التابعة للهولدينغ الملكي والمكتب الشريف للفوسفاط..
ويعتبر هذا تحولا في العلاقة بين دوائر السلطة في المغرب ومجلة جون أفريك التي كانت إلى حد قريب المجلة للفرنسية المفضلة لهذه الدوائر.

 
أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button