@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

ساحل 5 تبحث عن تمويل في نيو يورك

اختتم في مالي اجتماع للجنة الدفاع والأمن بمجموعة دول الساحل، شارك فيه قادة الأركان بالدول الأعضاء في المجموعة، إضافة إلى قائد القوة الفرنسية “باراخان”.

 وبحثت اللجة ثلاثة مواضيع رئيسية، تتعلق ب”التخطيط للعمليات المستقبلية، وتشغيل القوة المشتركة التابعة لمجموعة دول الساحل، والمكونة من 5000 جندي، إضافة إلى التنسيق مع قوة باراخان الفرنسية”.

 وسبق اجتماع لجنة الدفاع والأمن اجتماعا مرتقبا الجمعة في العاصمة باماكو لوزراء الدفاع بمجموعة دول الساحل الخمس.

 وكان الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كيتا الذي يرأس دوريا مجموعة دول الساحل، قد أجرى محادثات قبل أيام مع كل من الرئيس النيجري محمدو بخاري في العاصمة نيامي، والرئيس اتشادي إدريس ديبي بانجامينا، كما استقبل في باماكو الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

 من جهته ،قال وزير الدفاع الوطني والمحاربين القدماء ببوركينافاسو جان اكلود بودا إن مجموعة دول الساحل حصلت حتى الآن على مبلغ “108 ملايين يورر” في حين أن الميزانية الإجمالية لنشر القوة الإفريقية المشتركة، كانت قد حددت في “423 مليون يورو”.

 وأضاف جان اكلود بودو في تصريح أدلى به على هامش اجتماع وزراء الدفاع بمجموعة دول الساحل المنعقد الجمعة بالعاصمة المالية باماكو أن قادة دول الساحل “سيقومون بالتعبئة اللازمة خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة المرتقبة بنيويورك من أجل الحصول على مواد مالية إضافية”.

 وتقول مجموعة دول الساحل إنها تسعى إلى نشر قوة مشتركة على الحدود بين بلدانها، سبيلا إلى مواجهة الإرهاب، وتهريب المخدرات، وإنها ستشرع في ذلك بدءا من شهر اكتوبر 2017.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button