التراب لوكالة الطاقة الشمسية والصبار للوسيط

ينتظر خلال الايام المقبلة ان يطال  التغيير رؤساء ومدراء بعض المؤسسات  العمومية ، اشارت مصادر صحفية  الى ان هذا التغيير الذي تفرضه تحديات جديدة امام هذه المؤسسات ذات الطابع الاستراتيجي ،بالإضافة الى طول مدة تولي بعض المسؤولين  لمهام رئاستها، يحتم تغييرا من اجل اعطاءها دينامية جديدة وضخ  اطر كفؤة في هياكلها.

وتشمل هذه المؤسسات المجلس الوطني لحقوق الانسان، والمكتب الوطني للفوسفاط، والوكالة المغربية للطاقة الشمسية، ومؤسسة الوسيط ومجلس الجالية، والخطوط الملكية المغربية.

ويتردد اسم مصطفي التراب  لخلافة رئيس جهة الدار البيضاء سطات مصطفى الباكوري على رأس للوكالة المغربية للطاقة الشمسية ،محمد الصبار  الامين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان  لرئاسة مؤسسة الوسيط.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.