@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

أعضاء المجلس الإنتقالي الليبي السابق امام القضاء

أوج – طرابلس

تحصلت وكالة الجماهيرية للأنباء على نسخة من الدعوى المقدمة لمكتب النائب العام والتي تحوي قائمة بـ265 اسم ممن ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في حق الشعب.

وذكرت ونوهت مقدمة الدعوى المقدمة على مهمة النائب العام والتي اعتبرتها أشق مهام العدالة، موضحة جرائم الاشخاص الواردة اسمائهم في البلاغ والذين قام اغلبهم بتوثيق جرائمهم بالصوت والصورة الموجودة على شبة المعلومات الدولية.

كما أكدت المقدمة أن الدعوى قد تمت بناءاً على هذه الجرائم من قبل أهالي الشهداء والمفقودين والاسرى والمناطق المتضررة.

وابتدأت قائمة الاسماء بمصطفى عبدالجليل رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الذي وصفته الدعوى بالغير شرعي حسب قانون العقوبات، واكملت في سرد باقي أعضاء المجلس الانتقالي، وجزء من المكتب التنفيذي واسماء قادة المليشيات التي أجرمت في حق الشعب الليبي.

جزء من قائمة الاسماء

تم تطرق البلاغ لتعداد جرائم الأشخاص موضوع البلاغ وابتدأ بعبد الجليل، معدداً له جرائمه من تخابر مع دول اجنبية، وحصوله على رشوة من أجنبي، واثارة روح الهزيمة الاجنبية، إلى ترويج ما يسمى بالثورة.

كما تطرق البلاغ لجريمة القرار رقم 7 الظالم بحق أهالي بن وليد والذي نُسب إلى المبلغ عنهم ذوي الترتيب من 62 إلى 67 ومن 90 إلى 130.

جرائم مصطفى عبدالجليل

جرائم بعض الموجودين في القائمة

وطالب مقدموا الشكوى في نهايتها من النائب العام فتح تحقيق جنائي لكل من ورد اسمه بها، او من يرد اسمه لاحقاً في اشارة لامكانية زيادة بعض الاسماء في القائمة المقدمة، كما طالبوا برفع دعوى جنائية وتقديمهم للمحاكمة حرصا على تحقيق العدالة وانصافا للشعب الليبي نظير ما اقترفوه من أفعال، خاتمين بقوله تعالى “وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون”.

خاتمة الدعوى

كما علمت وكالة الجماهيرية للأنباء أن الشكوى مقدمة من أكثر من 5000 مواطن ليبي والعديد من المجالس الاجتماعية للقبائل والمدن وبعض المنظمات الحقوقية.

وأكد مصدر مطلع أن الدعوى ستقدم حتى عبر المحاكم الدولية المختصة بما فيها محكمة الجنايات الدولية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button