ذي الغارديان البريطانية تعلن وصول مراسلها في المغرب الى لندن

أ ف ب

أعلنت صحيفة الغارديان البريطانية أن المغرب طرد، الخميس 28 سبتمبر/أيلول 2017، أحد صحفييها الذي عاد إلى لندن.

وقالت الصحيفة في بيان، إن “سعيد كمالي دهقان بخير وأمان، وقد عاد إلى لندن”.

وأضافت: “لقد فوجئنا باضطرار صحفي محترم في (الغارديان) -كان يعِدّ تحقيقات في المغرب- إلى أن يغادر البلد، وسوف ندرس بمزيد من التفاصيل ظروف طرده”.

وقالت “الغارديان” إن الصحفي شارك مطلع الأسبوع في قمة “النساء بإفريقيا” في مراكش (جنوب المغرب).

وأكدت وزارة الخارجية البريطانية لوكالة فرانس برس، أن لا علم لها بطرد الصحفي من المغرب إلى بريطانيا.

بدورها، ذكرت وسائل إعلام مغربية أن السلطات طردت دهقان على خلفية إنجازه تقريراً حول حراك الريف، ولقائه العديد من الناشطين، أبرزهم نوال بنعيسى التي توصف بأنها خليفة الزفزافي.

وناصر الزفزافي هو القائد الميداني لـ”حراك الريف” شمال المغرب.

وسعید کمالی دهقان، وهذا اسمه الكامل، من مواليد 1985، هو صحفي إيراني مقيم بالعاصمة البريطانية لندن ويعمل في صحيفة الغارديان.

حصل على جائزة صحفي العام سنة 2009 من جمعية الصحافة الأجنبية؛ بسبب تغطيته المتميزة لأحداث الشغب والمظاهرات التي اجتاحت إيران في أعقاب الانتخابات الرئاسية الإيرانية 2009.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.