لاعب من أصل مغربي يثير الجدل في هولندا بعد رفضه مصافحة صحافية لهذا السبب؟

أثار اللاعب الهولندي من أصل مغربي، “ناصر بارازيت”، ضجة إعلامية كبيرة، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بعد رفضه مصافحة صحافية أجرت معه مقابلة على الهواء بعد نهاية مباراة فريقه أوتريخت أمام تفينتي آنشخيده في الدوري الهولندي.

كل الأمور كانت تسير على ما يرام بعد انتهاء مباراة “أوتريخت” ونظيره “تفينتي أنشخيده”ضمن الأسبوع الـ 11 من الدوري الهولندي الممتاز لكرة القدم، فصاحب الأرض، “أوتريخت”، فاز بأربعة أهداف لاثنين، سجل منها المهاجم ناصر بارازيت الهدف الثالث لفريقه.

لكن بعد انتهاء المباراة طلب صحافي وصحافية من قناة فوكس”FOX”إجراء حوار مع بارازيت لأنه كان أحد أفضل اللاعبين في المباراة، وهنا بدأت المشكلة، ليتحول اللاعب إلى مادة أثارت الكثير من النقاش في وسائل الإعلام الهولندية خصوصًا، وفي مواقع التواصل الاجتماعي، فبعد انتهاء الحوار رفض بارازيت، وهو لاعب مسلم من أصول مغربية مصافحة الصحافية هيلينه هيندريكس، التي مدت يدها إليه، فيما سلم بيده على زميلها الصحافي جون دي فولف.

وتسبب تصرف بارازيت البالغ من العمر 25 سنة، في جدل إعلامي كبير في هولندا بين الرافض لهذا السلوك، والذين يرون أن الأمر يتعلق بحرية شخصية.

يذكر أن اللاعب “الملتحي”ناصر بارازيت يلعب منذ عامين في أوتريخت، وكان يعتبر من المواهب الصاعدة في صغره. حيث التحق بمركز تكوين اللاعبين الشباب في فريق أرسنال، وبعدها انتقل للعب لفريق أوستريا فيينا النمساوي، ثم آ اس موناكو الفرنسي إلا أنه لم يستطع إثبات نفسه هناك. لكن منذ التحاق بارازيت بأوتريخت أصبح اللاعب ذو الأصول المغربية يقدم مستواً كبيراً وفرض نفسه في تشكيلة الفريق، حيث يلعب منذ بداية الموسم الحالي أساسياً في تشكيلة أوتريخت.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.