وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي: المغرب يتفهم رد فعل السلطات الإسبانية ويعبر عن تضامنه المطلق

أفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، يوم الجمعة، أن المملكة المغربية التي تواجه هي أيضا ومنذ عدة سنوات تهديدا انفصاليا، لا تعترف، ولن تعترف مستقبلا بالإعلان أحادي الجانب لاستقلال كتالونيا.

وأكد بلاغ الوزارة، أن المغرب يتفهم رد فعل السلطات الإسبانية ويعبر عن تضامنه المطلق معها، مبرزا أنه في ظل هذه الظروف الخاصة التي تجتازها الجارة إسباينا، فإن المملكة المغربية تقدم دعمها المطلق للحكومة الإسبانية، من أجل فرض احترام الدستور والحفاظ على الوحدة الوطنية وسيادة البلاد.

وكانت وزارة الخارجية أفادت في وقت سابق أن المملكة المغربية تعبر عن رفضها القاطع “للمسلسل أحادي الجانب لاستقلال كتالونيا،” مؤكدة تشبث المغرب “بسيادة مملكة إسبانيا ووحدتها الوطنية والترابية”.

وأضافت الوزارة، أن المملكة المغربية واثقة في قدرة الحكومة الإسبانية على تدبير هذا الوضع بحكمة، من أجل صيانة النظام الدستوري والعمل وفق المصلحة العليا للأمة الإسبانية والقارة الأوروبية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.