“نصرة الاسلام ” : برخان قصفت الأسرى الماليين وليس كتيبة لنا

أعلنت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، بقيادة إياد أغ غالي عن مقتل الأسرى من الجيش المالي الذين كانوا محتجزين لديها، في قصف للطيران الفرنسي من عملية برخان.
وقالت الجماعة في بيان أصدرته إن غارة جوية فرنسية بطائرة من نوع ميراج استهدفت ليلة الثلاثاء 24 أكتوبر منطقة “تين بيدن” بضواحي “أبيبارا”، كان يحتجز فيها الأسرى الماليون البالغ عددهم أحد عشر جنديا، تحت حراسة مجموعة من عناصر الجماعة، وقد نفذت العملية ـ حسب البيان ـ بواسطة إلقاء براميل متفجرة، على المكان، أدت إلى مقتل الجنود المحتجزين، تلاها إنزال للقوات الفرنسية، التي اشتبكت مع عناصر الجماعة المكلفين بحراسة المكان، حيث قتل كل من: قائد المجموعة “أسيد” “إسماعيل أغ أزباي” ومعه كل من أبو منصور “آلاّ أغ غالي ” و عطية “عبد الله أغ مخيّد”.
ونفى البيان ما أعلنه الجيش الفرنسي من القضاء على كتيبة تابعة للجماعة، مؤلفة من خمسة عشر شخصا، مضيفا انه لا أساس له من الصحة، وأن الأمر يتعلق بأحد عشر أسيرا من الجيش المالي، ومعه عناصر من التنظيم كانوا مكلفين بحراسة الأسرى.
هذا و ﺃﻋﻠﻦ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺑﺎﺳﻢ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻷﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ ﺑﺎﺗﺮﻳﻚ ﺳﺘﺎﻳﻐﺮ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ، ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ “ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ ” ﺧﻼﻝ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺃﺳﻔﺮﺕ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ 15 ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮﻫﺎ ﻟﻴﻞ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ وفي منطقة أبيبارا شمال كيدال تحديدا.
 الحسين اغ عيسى : مالي

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button