ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﺴﻠﻢ ﻭﺍﻷﻣﻦ ﻓﻲ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻳﻮﻣﻲ 13 ﻭ 14 بدكار

ﺗﺴﺘﻌﺪ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻴﺔ ﺩﺍﻛﺎﺭ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﺴﻠﻢ ﻭﺍﻷﻣﻦ ﻓﻲ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻳﻮﻣﻲ 13 ﻭ 14 ﻣﻦ ﺷﻬﺮ نونبر.

 

وفي هذا السياق، اجتمع الرئيس السنغالي سال مع السيد ديونكوندا تراوري رئيس الانتقالي السابق لمالي  من أجل استكمال الترتيبات المتخذة من أجل ضمان أفضل ظروف نجاح لهذا المؤتمر.

 

ﻭﻗﺪ ﺃﻋﻠﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﺗﺸﺎﺩﻱ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﻳﺒﻲ، ﻭﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺑﻮﺑﻜﺮ ﻛﻴﺘﺎ، ﻭﺍﻟﺮﻭﺍﻧﺪﻱ ﺑﻮﻝ ﻛﺎﻏﺎﻣﻲ ﺣﻀﻮﺭﻫﻢ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻐﻴﻨﻲ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﺃﻟﻔﺎ ﻛﻮﻧﺪﻱ .

 

ﻭﻳﺮﺗﻘﺐ ﺃﻥ ﻳﺸﺎﺭﻙ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﺴﻠﻢ ﻭﺍﻷﻣﻦ ﻓﻲ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﺇﻳﻤﺎﻧﻮﻳﻞ ﻣﺎﻛﺮﻭﻥ، ﺣﻴﺚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﻠﻘﻲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﻭﻝ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺮﺅﺳﺎﺀ ﺍﻷﻓﺎﺭﻗﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺆﺗﻤﺮ .

 

ﻭﺳﻴﺸﺎﺭﻙ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺎﻛﺮﻭﻥ ﻭﻓﺪ ﻳﻀﻢ ﻭﺯﻳﺮ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ﻭﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺟﺎﻥ ﺇﻳﻒ ﻟﻮﺩﺭﻳﺎﻥ، ﻭﻭﺯﻳﺮﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻓﻠﻮﺭﻧﺲ ﺑﺎﺭﻟﻲ، ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻮﻛﺎﻟﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺭﻳﻤﻲ ﺭﻳﻮ .

 

ﻭﻳﺒﺤﺚ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ، ﻭﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﻭﺗﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ، ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺎﻗﺶ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺫﻟﻚ .

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button