الخيام: لا علاقة لجريمة مراكش بالإرهاب

صرح عبد الحق الخيام مدير المكتب الوطني للتحقيقيات القضائية، ان حادثة مقتل الشاب ابن رئيس  محكمة بني ملال التي عاشتها مراكش الامس، لا علاقة لها  بالإرهاب.

وأضح الخيام ، بأن كل التفاصيل المتوفرة الآن  تثبت أن الجريمة لا تعدو سوى قضية تصفية حسابات تخص علاقات متشابكة لم تتضح بعد تفاصيلها.

في ذات الإطار كشفت وسائل اعلام مغربية ،أن التحقيق الاولي الذي أجرته المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، مكنت من تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي الذي حرض وأمر بارتكاب جريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري التي وقعت بأحد المقاهي بالحي الشتوي بمنطقة جليز أمس بمراكش.

ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه، ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز، وتتواصل عمليات البحث لتحديد مكان تواجده بهدف توقيفه.

وأضاف المصدر ذاته أن المعطيات الأولية للبحث، الذي لازال متواصلا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تشير الى أن تنفيذ هذه الأفعال الاجرامية له علاقة مباشرة بشبكة إجرامية لها امتدادات في بعض الدول الأوروبية، والتي تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية وغسيل الأموال والابتزاز.

وخلص البلاغ الى ان عمليات البحث والتحري تتواصل في هذه القضية، بهدف توقيف جميع المتورطين في تنفيذ أو تسهيل أو التحريض على ارتكاب هذه الجريمة، وتحديد ملابساتها وخلفياتها، وكذا الكشف عن السبب والدافع وراء استهداف أفراد هذه الشبكة الاجرامية للضحايا الثلاثة.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.