موقع صحيفة “parool” الهولندية: افراد العصابة التي ارتكبت جريمة مراكش لها امتداد في عدة دول

بعد الحادث الأليم الذي هز مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بمراكش ليلة أمس الخميس خرجت كبرى الصحف الأوروبية اليوم بمقالات عديدة عن الحادث تكشف فيها تفاصيل أخرى وخيوط جديدة للعصابة التي نفذت الهجوم .

وفي هذا الصدد كتب الموقع الشهير لصحيفة “parool” الهولندية ببند عريض أن منفذي العملية التي أودت بحياة شاب يتابع دراسته بكلية الطب وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين هم أعضاء ضمن عصابة من أمستردام وكانوا يستهدفون المغربي “م.ف”.

وأضافت ذات الموقع أن المستهدف من هذه العملية يقطن بمدينة زوترمير الهولندية ويملك مجموعة من المحلات التجارية والمشاريع بكل من طنجة ومراكش،ويشتبه في كونه على علاقة مع عصابة معروفة بأمستردام تنشط في الإتجاؤ الدولي في المخدرات الصلبة وتبييض الأموال،كان يتزعمها مغربي آخر يدعى “سمير ب”،جرى تصفيته في أواخر غشت من سنة 2011 في مدينة “ماربيا” بإسبانيا.

وختم “parool” مؤكدا أن زعماء هذه العصابة يستقرون بإحدى المدن الإماراتية،وكانوا يخططون بعملهم المسلح ليلة أمس تنحية صاحب مقهى “لاكريم” من طريقهم بقتله غير أنهم قتلوا بالخطأ ابن رئيس محكمة الإستئناف ببني ملال الذي لا علاقة له بأفراد العصابة.

ومن جهة أخرى قامت الشرطة القضائية اليوم الجمعة باستدعاء صاحب المقهى الذي شهد الحادث وذلك للإستماع له في محضر رسمي،قبل أن يتقرر الإحتفاظ به لتعميق البحث معه بخصوص النازلة ومعرفة العلاقة التي تربطه بأفراد العصابة التي نفذت الهجوم الناري.

عن هوية بريس

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.