القضاء الفرنسي يقر بصحة التسجيلات التي تورط صحافيين فرنسيين في قضية ابتزاز  المغرب

أقر القضاء الفرنسي الجمعة بصلاحية تسجيلين أديا الى اتهام الصحفيين الفرنسيين،  كاترين غراسييه وايريك لورانن، بمحاولة ابتزاز أموال من المغرب.
يشار الى ان الصحافي الفرنسي ايريك لوران كان قد اتصل بالديوان الملكي ليعلن انه بصدد التحضير لنشر كتاب حول المغرب بمعية زميلته كاثرين غراسيي لكنه أعرب، في المقابل، عن استعداده للتخلي عن ذلك مقابل تسليمه مبلغ ثلاثة ملايين أورو .
وبعد اجتماع اول بين الصحافي المذكور ومحام يمثل الطرف المغربي، قررت المملكة المغربية وضع شكاية لدى النائب العام بباريس. وتم عقد اجتماع جديد تحت مراقبة الشرطة والنيابة العامة، تم خلاله تسجيل تصريحات ايريك لوران.
وخلال اجتماع ثالث عقد تحت مراقبة الشرطة، تم تسليم مبالغ مالية للصحافيين الفرنسيين الذين قبلاها، ووقعا وثيقة يلتزمان فيها بعدم كتابة أي شيء عن المغرب
أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.