مديرية الأمن الوطني تعفي مجموعة المسؤولين

أصدرت الادارة العامة للأمن الوطني قرارات إعفاء طالت عددا من المسؤولين الامنيين بمطار طنجة الدولي ابن بطوطة، وذلك على خلفية نتائج التحقيقات التي باشرتها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مع عدد من الامنيين عقب توقيف فرنسا لشخص افغاني واسرته تبين انهم غادروا المغرب بتواطؤ مع رجل امن سابق.

واستكمالا لهذه الابحاث الجارية، حسب بعض المصادر، قررت المديرية العامة للأمن الوطني أمس الاحد وصباح اليوم الاثنين اعفاء كل من “ع.ع” رئيس أمن مطار ابن بطوطة الدولي طنجة من منصبه وتعويضه بصفة مؤقتة برئيس شرطة السياحة العميد الإقليمي عبد الحميد الطاهري، وتقرر تعيين ضابط امن ممتاز نائبا له، بعد اعتقال نائب امن المطار السابق.كما تقرر وفق برقيات صادرة في هذا الشأن إعفاء ضابط أمن كان يشتغل بالمطار منذ سنوات، كما تم اعفاء شرطية اخرى، الى جانب 11 رجل أمن برتب مختلفة وغالبيتهم كانوا يشتغلون بمطار طنجة الدولي ابن بطوطة.

تبقى الاشارة الى ان مغادرة أسرة افغانية من مطار طنجة الدولي تسبب في اعتقال اربعة اشخاص بينهم نائب رئيس امن المطار وشرطي سابق الى جانب الأفغاني المتهم.

ووجهت لهم تهم تكوين عصابة اجرامية والتزوير والتهجير السري ويقبعون حاليا بالسجن المدني سات فيلاج بطنجة في انتظار عرضهم على استئنافية طنجة لمحاكمتهم.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.