الدار البيضاء :مواجهات دامية بين سكان درب الكبير وأفارقة من دول جنوب الصحراء

اندلعت مواجهات دامية مساء اليوم الجمعة بين مواطنين مغاربة من سكان درب الكبير بعمالة مقتطعات الفداء ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء استعملت فيها الحجارة والأسلحة البيضاء وسالت فيها دماء بين الطرفين.

واستنفر الحادث مصالح أمن منطقة الفداء مرس السلطان التي أوفدت عناصرها في محاولة للسيطرة على وضع ينذر بالمزيد من الاحتقان بعد أن استوطن آلاف من الأفارقة محيط المحطة الطرقية وحولوها إلى مخيم قار للاجئين.

وحسب مصادرنا فإن الأفارقة المقيمين بشكل دائم بجانب قنطرة ولاد زيان في كازا هاجموا رواد مقهى “العنكبوت” بالشارع ودخلوا في مواجهات بالحجارة والأسلحة البيضاء مع سكان درب الكبير وإقامة ولاد زيان بعد أن أسقط في يدهم منذ تغاضي سلطات عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان عن تحول محيط سكناهم لمجمع بشري لايخلو من مظاهر سلبية،أبرزها انتشار روائح بول وغائط تزكم الأنوف بعدما حول اللاجئون الافارقة بقعة ارضية مكشوفة قبالة القنيطرة لمرحاض عمومي مفتوح على الهواء الطلق.

وارتفعت في صفوف سكان المنطقة أصوات تطالب بإيجاد حل لهذه المعضلة بعدما أصبح سكان عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان ممنوعون من ارتياد المصلى العمومي المتاخم للمحطة في الأعياد الدينية وأجبروا،بفعل احتلال الملك العمومي،لأداء صلاة الأعياد فوق بقعة أرضية بقرب سوق لقريعة ينعقد فيها صباح كل يوم أحد سوق لبيع الكلاب.

ويأمل السكان أن تتدخل السلطات العليا لإيجاد حل لهؤلاء الافارقة بعدما وجدت سلطات العمالة نفسها عاجزة عن التدخل وأسقط في يدها منذ اعلان المغرب عن العودة لحضن الإتحاد الإفريقي ويدفع معه سكان درب الكبير ضريبة « ماما إفريقيا ».

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.