تشكيك في امكانية تنفيذ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﺃﺑﻴﺪﺟﺎﻥ ﻹﺟﻼﺀ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻟﻴﺒﻴﺎ ‏

ﺷﻜﻚ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﻴﻦ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﺇﻋﻼﻡ ﻣﺤﻠﻴﺔ ﻟﻴﺒﻴﺔ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﺩﻭﺍﺋﺮ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻓﻲ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﺮﺟﻤﺔ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﺮﻯ ﺍﻟﺘﻮﺻﻞ ﺇﻟﻴﻪ ﻓﻲ ﺃﺑﻴﺪﺟﺎﻥ ﺧﻼﻝ ﻗﻤﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻭﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻘﺪﺕ ﻳﻮﻣﻲ 29 ﻭ 30 ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻓﻲ ﺃﺑﺪﻳﺠﺎﻥ ‏( ﻛﻮﺕ ﺩﻳﻔﻮﺍﺭ ‏) ﺑﺸﺄﻥ ﺃﺯﻣﺔ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ، ﺇﻟﻰ ﻭﺍﻗﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺓ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 25 ﺟﻨﺴﻴﺔ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻳﺘﻮﺍﺟﺪﻭﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ، ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻓﻲ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻭﺿﻮﺍﺣﻴﻬﺎ .

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.