ألمانيا تمدد لقواتها في مالي

أقر البرلمان الألماني اليوم الثلاثاء تمديد مهمة الجيش لحفظ السلام في مالي.

وبحسب وكالة الانباء الالمانية فقد وافق 504 نائب في البرلمان على تمديد مشاركة الجيش في مهمة مينوسما للأمم المتحدة، لمدة ثلاثة أشهر، مقابل رفض 158 نائبا وامتناع أربعة نواب عن التصويت.

وبهذه الموافقة يمكن للجيش أن يشارك بما يصل إلى 1000 جندي في المهمة الأممية حتى نهاية أبريل 2018، وقد صوت حزب البديل من أجل ألمانيا وكتلة حزب اليسار ضد التمديد.

يذكر أن نحو 970 جنديا ألمانيا يتمركزون في الوقت الراهن في مدينة جاو شمالي مالي، كجزء من مهمة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة حيث يعمل هؤلاء الجنود على المساعدة في تنفيذ اتفاقية السلام بين الحكومة والمتمردين، وتعد هذه المهمة هي أخطر المهام التي يشارك فيها الجيش الالماني.

وكان جنديان لقيا حتفهما في الصيف الماضي جراء تحطم مروحية قتالية، ولا تزال أسباب هذا الحادث غير معروفة حتى الآن.

ويصوت النواب الألمان اليوم وغدا الأربعاء على تمديد ما مجموعة سبع مهام للجيش الألماني، ويستمر بعض هذه المهام حتى نهاية العام وبعضها في حتى نهاية يناير .2018

وسيتم تمديد هذه المهام بمقدار ثلاثة أشهر إلى نهاية مارس أو أبريل المقبلين

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button