التبو والطوارق يتوسطون لحل خلاف القذاذفة وأولاد سليمان

كلف فرقاء الجنوب الليبي المجتمعون بالعاصمة التونسية منذ يوم, أمس الأربعاء, قبائل التبو والطوارق بالوساطة بين القذاذفة وأولاد سليمان.

وأفاد الناشط الحقوقي التونسي المختص في الشأن الليبي مصطفى عبد الكبير, في تصريح ل “بوابة إفريقيا الإخبارية” اليوم الخميس 21 ديسمبر 2017, بأن حوار فرقاء الجنوب الليبي, الذي احتضنته تونس على مدى يومين, تباحث عدة ملفات, من بينها سبل إنهاء النزاع وأوضاع الأسرى والحوار السياسي والهجرة غير الشرعية ومراقبة الحدود والدفاع المشترك لمصلحة منطقة الجنوب في التفاهمات الليبية الجارية.

ودعا المجتمعون بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى تركيز نواة لها في الجنوب, كما تباحثوا مختلف الإشكاليات التي تشهدها مدينة سبها والعمل على إيجاد الحلول لها.

واتفق فرقاء الجنوب الليبي على العمل على تطبيق جملة من النقاط المتفق عليها خلال الإجتماع والعودة لتقييم النتائج خلال 15 يوما, وذلك بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

وحضر الإجتماع ممثلون عن قبائل التبو والطوارق وأولاد سليمان والقذاذفة, وغيرهم.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.