ماكرون في النيجر:”ضمان الأمن والاستقرار في منطقة الساحل لا يزال أمرا مهما للغاية”

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  في ندوة صحفية في النيجر،استعداده لتكثيف محاربة الإرهاب في منطقة الساحل الإفريقي في إطار عملية “برخان”.

وقال ماكرون ، إن ضمان الأمن والاستقرار في منطقة الساحل لا يزال أمرا مهما للغاية، إذ إن “القتال (ضد الإرهاب) لم يحسم بعد، وفرنسا جاهزة لتعزيز التزاماتها في المنطقة، لأن محاربة الإرهاب في الساحل مهمة ذات أولوية”.

واستلمت عملية “برخان” المشعل عن عمليتي “سرفال” و”إيبرفييه”، في كل من مالي وتشاد، في غشت 2014، بهدف تطهير منطقة الساحل الممتدة من ليبيا شرقا إلى غينيا بيساو شرقا، من الجماعات المتشددة.

وتضم العملية حاليا نحو 4 آلاف عسكري. وتعتبر القاعدة العسكرية الفرنسية في مدينة غاو شمال مالي مركزا لعمليات “برخان”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.