برنامج منح فرنسي لدعم المزارعين الصغار في مالي

في اطار استراتيجتها الجديدة في الساحل اعلنت مؤسسات فرنسية عن اطلاق مشروع تنموي تحت مسمى ” برنامج التحالف من أجل الساحل الأفريقي” وهو برنامج دولي يهدف حسب معلينه إلى تنمية هذه المنطقة الفقيرة والتي هي فريسة لهجمات المتطرفين .
ويأتي البرنامج التنموي بالتزامن مع بدء عمليات ساحل 5 ، تلتزم الوكالة الفرنسية للتنمية الحكومية بفتح خط ائتمان قيمته ثلاثين مليون يورو للبنك الوطني للتنمية الزراعية في جمهورية مالي للمساعدة في تمويل المزارعين والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ومؤسسات التمويل الأصغر.
وصرح المدير العام للوكالة لوسائل اعلام افريقية: “إن مساهمة الوكالة الفرنسية للتنمية تستهدف دعم نمو الفاعلين الاقتصاديين في المناطق الريفية التي تواجه صعوبات في الحصول على التمويل”.
ويرى المراقبون في أن باريس التي تدعم القوة العسكرية لمجموعة الخمس في الساحل (موريتانيا – مالي – بوركينا فاسو- تشاد – النيجر) من خلال تعاون وثيق مع قوة بركان الفرنسية، تعمل وفق رؤية أن العمل على الأرض ضد المتطرفين يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع الإجراءات الرامية إلى مساعدة السكان المحليين على الخروج من وضع محفوف بالمخاطر.
وأعلنت باريس أن مساعدتها الإنمائية لهذه المنطقة، التي تبلغ حاليا نحو ستمائة مليون يورو، ستزيد بمقدار الثلث كما دعت إلى تشكيل هذا التحالف الذي يضم أيضا البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية الأفريقي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button