مقتل داعية سعودي على الحدود بين مالي وغينيا

نقلت مصادر سعودية، استشهاد الداعية السعودي عبد العزيز بن عبد المحسن التويجري،في المنطقة الحدودية بين مالي وغينيا كوناكري، حيث أطلق مسلحون مجهولون عليه النار.

وقالت ذات المصادر أن رفيق التويجري، الداعية احمد المنصور الحبس نجا ، وكان الداعيان قد انهيا دورة شرعية لتفسير كتاب التوحيد.

وتفيد جهات محلية بأن أفرادا من القرية التي ألقى فيها التويجري الخطبة كانوا وراء العملية الإجرامية ،إذ لم يستحسنوا كلامه  عن الخرفات والسحر والشرك بالله.

وربط جهات أخري بين مقتل الداعية ونشاط لجمعيات شيعية لها ارتباطات بإيران في المنطقة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.