جنود مالي يفرون من الخدمة في شمال البلاد ووسطها

قال مصدر أمني مالي لوكالة الصحافة الفرنسية، أن 36 عسكريا ماليا فروا من الخدمة العسكرية، بعد ما تم نشرهم في وسط البلاد، ضمن “عملية واسعة”، لمواجهة التحديات الأمنية، التي تشهدها المنطقة.
أعلن في مالي عن إلقاء القبض على العسكريين “على بعد 9 كلم جنوبي العاصمة باماكو”، وتم إيداعهم سجونا مختلفة في البلاد.

وعلل أحد الجنود الفارين في تصريح نقل عنه أن سبب فرارهم من الخدمة يعود إلى “عدم الوفاء بالتعهدات المتعلقة بالتطور الوظيفي، والمكافأة”.

وقد دعا الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كيتا في خطاب له بمناسبة الذكرى 57 لعيد استقلال الجيش إلى “المحافظة على التماسك وعدم الانقسام”، كما تعهد بتطوير الأوضاع العامة للجيش، بما فيها الصحة والتعليم.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.