وزيرة الخارجية الكولومبية: القاعدة في مالي تطلب فدية لإطلاق الراهبة

قالت وزيرة الخارجية الكولومبية، ماريا أنجيلا هولجوين، يوم الخميس، إن خلية تابعة لتنظيم القاعدة خطفت راهبة كولومبية في مالي، تطلب فدية مالية مقابل إطلاق سراحها. 

واختطفت الراهبة جلوريا سيسيليا نارفيز منذ ما يقرب من عام في جنوب مالي بسبب ما تردد عن محاولتها ممارسة التبشير مع مسلمين. غير أن هولجوين اعترضت على ذلك قائلة إن الراهبة اختطفت لأسباب اقتصادية.ونقلت إذاعة “كاراكول راديو” عن هولجوين قولها إن دفع الفدية للخاطفين “موضوع معقد للغاية لا تقبله معظم الدول”.

وقالت الوزيرة إن بوجوتا على اتصال مع الحكومة في مالي، وأن مسؤولين من وزارة الدفاع الكولومبية زاروا الدولة الواقعة في غرب أفريقيا عدة مرات في محاولة لإطلاق سراح نارفيز.

وظهرت الراهبة (65 عاما) في مقطع فيديو نشر عبر الإنترنت يوم الاثنين، تطالب فيه البابا فرنسيس بالتدخل من أجلها.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.