سعيد سعدي:”لن أبقى ناشطا منتظما داخل التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية.”

اعلن  الرئيس الأسبق للتجمع من اجل الثقافة والديمقراطية، سعيد سعدي،  انسحابه من حزبه “الارسيدي” كمناضل سياسي.
وقال سعدي  في كلمة مطولة ألقاها أمام مؤتمري “الأرسيدي” في فندق “الهيلتون”، “، لن أبقى ناشطا منتظما داخل التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية.” مؤكدا أن “التحديات الأخيرة التي تنتظر جيلي، وأولئك الذين شاركت معهم نضالات شبابنا يريدون إعادة تقييم التزامنا، لجعله أكثر وضوحا وحمايته من التزييفات التي تشوه وتحرف حرب التحرير”.

وأكد سعدي، انه سيعمل في ميادين أخرى وعلى أسس أخرى، مشددا استمراره في مشاطرة “الارسيدي” معتقداته الأخلاقية.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close