@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

🌴الرأي والرأي الآخر: “كل انصر وفقدان بوصلةخط الرجعة”

مع الواقع الذي تمر به القبيلة_والذي لانحسد عليه-رجعت بي الذاكرة إلى تلك الأيام التي نادى فيها بعض ابنائها في المملكة إلى تأسيس مؤسسة اجتماعية تجمع شمل الأسرة وتسعى فيما يخدمها،وتذكرت أيضا فرحتنا بتسمية شيخ للقبيلة
وبلإعلان عن سيجيا برعاية معالي الوزير السابق تيقن كثير منا أننا في الاتجاه الصحيح……
وفجأة صار حالنا أشبه مايكون بحال وفاة مليادير قد ترك أولادا كثيرين وكل واحد يريد أن يرث وحده تلكم الثروة الكبيرة !!
🌴أمر طبعي أن نختلف في الأراء والتوجهات بل هذا مصدر قوة لو أحسنا استثماره،
ما حيرني في خلافاتنا هو أمران؛
الأول هو انعدام خط الرجعة بيننا فإما أن أحملك على رأيي وإما أن تحملني على رأيك وإلا أغلقنا الباب بيننا وتجاهلنا تماما رابط المصير الواحد بيننا مهما كانت الأحوال !!
الأمر الآخر الذي حيرني أكثر هو مايمكن أن اصطلح مع نفسي بتسميته فريق “لا شأن لي بما يجري في القبيلة” على المستوى المحلي أو العام،وأجزم أن هذه المجموعة هي شريحة كبيرة من أبناء القبيلة،وبمحاولة بسيطة لقراءة حالهم وجدت أن بعضهم من نوع السبهلل في حياته،في حين أن بعض آخر هم من أكثر الناشطين على مستوى بيوتهم،وبعض آخر قد يكون من أنجح أبناء الأسرة على المستوى الشخصي.ومع ذلك فضلوا أن يكونوا من فئة”لاشأن لي …”
أليس مصيرنا واحد !!
أليس من واجب الجميع أن يسعى فيما يخدم المصلحة العامة!!
ألسنا قد أمرنا شرعا بالعدل ولو على أنفسنا!!
ألا نفكر في أن مانزرعه اليوم هو ماسيحصده أجيالنا القادمة!!
🌴كم هو جميل أن نكون جادين في خدمة ما يعتقد كل واحد منا أنه يخدم المصلحة العامة على أن لايكون على حساب فقدان الثقة والانصاف بيننا وتجاهل أن المصير واحد.
🌴عبدالجبار بن محمد.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button