بوريطة : المناقشات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية كانت غنية ومثمرة 

المناقشات التي دارت بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة و المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، هورست كولر، كانت غنية ومثمرة.

هذا ما صرح به للصحافة السيد بوريطة مشددا على أن  الأمر لا يتعلق لا بمسلسل للمفاوضات ولا بمفاوضة، بل باتصال لمناقشة تطور ملف الصحراء المغربية.

و أوضح رئيس الدبلوماسية المغربية كذلك أن  المناقشات مكنت الوفد المغربي من التذكير بنشأة هذا النزاع الإقليمي والاعتبارات السياسية، والقانونية والجيواستراتيجية التي أدت إلى نشأته خلال سنوات السبعينات. وشكل اللقاء، يضيف الوزير، مناسبة بالنسبة للأعضاء المعنيين من الوفد المغربي لتقديم جميع جهود المملكة المغربية من أجل تفعيل النموذج التنموي الجهوي وبنيات الجهوية المتقدمة.

كما أتاحت هذه المناقشات ، يقول السيد بوريطة، الفرصة للوفد المغربي لتقديم مبادرة الحكم الذاتي بشكل مفصل، وكذا سياق إعداده، ومحتواه الغني جدا، وأسسه القانونية القوية جدا.

هذا اللقاء كان مناسبة أيضا لمناقشة المغرب العربي، وكلفة اللامغرب عربي وأسباب توقف البناء المغاربي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.