من المقصود في بلاغ وزارة الداخلية حول جرادة؟

عند قراءتنا لما بين السطور في بلاغ وزارة الداخلية حول اعمال القانون فيما يخص المظاهرات في الشارع العام، يتبادر الى الذهن أن المقصود في هذا الإجراء، ليس أولئك الشباب العاطل الذي بدأت في اليوم الاول بعد مقتل صديقيهما في التظاهر من أجل تنمية الاقليم، بل جهات ألفت الاستفادة من كل تحرك اجتماعي لنشر دعواتها العدمية وزرع الشك في كل برامج الدولة ووعودها للساكنة.
نداء الشباب العاطل في الاقليم والساكنة ،سمع في على اعلى مستوى وتم إقتراح عدد من البرامج التنموية من أجل الاستجابة لهذه المطالب وردم النواقص التفاوتات المجالية، وهي حالات تم الإعتراف بأن عدة أقاليم تعاني منها، ولا بد من إعادة النظر في البرامج من أجل تدارك تلك الفوارق المجالية وإستفادة جميع شرائح الشعب من ثمار التنمية.
لكن جهات عدمية، لا تهدأ ولا تكن الا بتحقيق ” غيبات” شيخها في قيام “القومة” المتنبأة ، وهو ما جعلها تقفز على كل حدث من أجل تعميق شرخ تدعيه بين الشعب ومؤسساته ،عبر التشكيك في كل إجراء حكومي.
تلك الجهات أصبحت تسرق من حراك ،حراكه وتختبئ بين صفوف المطالبين والمنددين وتبث الشكوك وتشعل نار الفتنة ،رغم إدعاءات السلمية والركون الى الحوار.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.