@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

كندا ترسل قوات لمالي

اكد مصدر حكومي كندي  لوكالة فرانس برس ان كندا “اخطرت” الامم المتحدة الجمعة “باهتمامها” بالمشاركة في مهمة حفظ السلام في مالي وسترسل قوات ومروحيات الى البلاد بحلول الخريف.

واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه ان وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان سيقدم الاثنين تفاصيل حول عديد القوات التي سترسلها بلاده في اطار اول مهمة عسكرية في افريقيا منذ عام 1994.

وستكون القوات الكندية تحت امرة بعثة الامم المتحدة لتحقيق الاستقرار في مالي.

وقال المسؤول الكندي ان الانتشار الكندي في مالي سيكون “موقتا” ويمكن ان تحل محلها قوات اخرى خلال عام، مشيرا الى انه سيشكل تنفيذا للاستراتيجية التي اعلنها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الخريف الماضي.

وكانت كندا اعلنت في نوفمبر نيتها تعزيز دعمها لبعثات حفظ السلام بمئتي جندي، مع تشجيع وجود النساء بين هؤلاء الجنود وتقديم معدات وتدريب عسكري.

وتحادث رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة حول هذا الموضوع مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء الهولندي مارك روتي اللذين تشارك قوات بلديهما في بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في مالي التي انشئت في 2013. وهناك “حلفاء اخرون” ستتم استشارتهم “في الايام المقبلة” بحسب المصدر.

وقال المسؤول الكندي “ان مالي مكان مهم نتعاون فيه منذ وقت طويل”، مؤكدا ان “كل العالم مهتم بتعزيز الامن في (منطقة) الساحل”.

وسيكون هذا الانتشار في مالي الاول للقوات المسلحة الكندية في افريقيا منذ مشاركتها في بعثة الامم المتحدة للمساعدة في رواندا من اكتوبر 1993 الى اغسطس 1994.

واوضح المسؤول نفسه ان كندا سترسل جنودا وشرطيين ومروحيات تحت قيادة بعثة الامم المتحدة “حوالى الصيف او الخريف”. وستقوم بدور “دعم لوجستي ومساعدة”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button