مباراة مصر والجزائر 1-1

فرض التعادل الإيجابي كلمته على مواجهة المنتخب المصري الاولمبي للشباب ومنتخب الجزائر لكرة القدم، بهدف لكل منهما في اللقاء الذي أقيم الأحد، في افتتاح مشوار المجموعة الثانية ببطولة الأمم الأفريقية تحت 23 عاماً التي تقام حالياً في السنغال.

وحصد المنتخبان أول نقطة في مشوار المجموعة بعد أداء متوسط في ماتش مصر والجزائر، وتقدم محمود عبد المنعم “كهربا” مهاجم الفراعنة في الدقيقة 55، وتعادل زين الدين فرحات للجزائر في الدقيقة 68، لينتهي اللقاء بالتعادل من خطأ ساذج لحارس مصر مسعد عوض.

بدأ اللقاء بحماس وندية من جانب الفريقين خاصة في وسط الملعب، واخترق منتخب الجزائر دفاعات الفراعنة مبكراً بتمريرة عرضية مرت دون متابع بجانب محاولة آخرى ضاعت فوق مرمى الحارس المصري مسعد عوض.

وأجرى الجزائر تغييره الأول مبكراً بعد مرور 20 دقيقة فقط، بنزول زكريا داروي على حساب أحمد بنجادة في أول تدخل فني للمدرب السويسري شارومان، وحصل المدافع أيوب عبد الله على الإنذار بعد إلتحام عنيف مع محمد هاني.

أداء الفراعنة بدأ يتحسن بتحركات في الجبهة اليمنى عن طريق مصطفى فتحي ولكن بمحاولات فردية، وأبعد هاني تمريرة عرضية من الجزائر إلى ضربة ركنية واصطدمت تمريرة محاربي الصحراء في العارضة ثم أبعدها الحارس مسعد عوض، وطالب رمضان صبحي بالحصول على ضربة جزاء لصالح مصر ولكن الحكم رفض احتسابها ولكن لاعبي الفراعنة تحركوا بشكل أفضل لينتهي الشوط الأول بتعادل دون أهداف.

الشوط الثاني بدأ بتسديدة جزائرية أبعدها الحارس مسعد عوض ولكن محمود عبد المنعم “كهربا” ظهر أخيراً في الكادر، وسجل هدف التقدم للفراعنة في الدقيقة 55 من ضربة رأس متقنة من تمريرة عرضية رائعة حولها محمد حمدي واستغلها مهاجم مصر في مرمى الجزائر.

وأجرى حسام البدري مدرب الفراعنة تغييراً بنزول محمد سالم على حساب كريم نيدفيد في الدقيقة 65، بينما فاجأ زين الدين فرحات لاعب الجزائر بتسديدة فشل الحارس المصري مسعد عوض في التعامل معها بغرابة ليتعادل منتخب محاربي الصحراء في الدقيقة 68.

وأشرك البدري اللاعب كريم ممدوح على حساب مصطفى فتحي في الدقيقة 77 لتنشيط الهجوم، وأضاع الحمداوي فرصة قريبة للجزائر بجوار القائم، وأهدر منتخب مصر أخطر فرصه عن طريق رمضان صبحي بعد أن أبعد حارس الجزائر الكرة قبل كهربا ولكن لاعب الفراعنة أطاح بالكرة فوق العارضة.

وأشرك مدرب الجزائر شارومان اللاعب نور الإسلام صلاح بدلاً من عبد الحميد أبو كراني، بينما شارك حسين رجب في صفوف مصر على حساب محمود كهربا، وأبعد الحارس الصالحي كرة عرضية من الفراعنة قبل أن تصنع الخطورة على مرماه.

المنتخب المصري حاول قبل النهاية الوصول لمرمى الجزائر، ولكن آخر محاولة من تسديدة محمد هاني ضلت الطريق للشباك لينتهي اللقاء بالتعادل.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button